أسماء الله الحسني ومعانيها لها قدر كبير للإنسان الذي يحفظها، ويعمل بها، ويتفهم معناها، وسميت الأسماء بالحسني، إذ أنها تدل على عظمة الخالق عز وجل، كما إنها تدل على المح والثناء لله تعالي، كما أن تلك لأسماء تدل على تفرده بالتوحيد، كذلك كرمه الواسع وجوده، وأنه هو الأعظم والأقدس، وليس له مثيل، فتلك الأسماء تعني سمو الله عز وجل بها عن غيره، وأنه سبحانه وتعالي ليس كمثله شيء، فكل تلك الأسماء هي صفات لله تعالي، أختصها لنفسه دون غيره من الخلائق، وهو الخالق الوحيد لهذا الكون، والمتفرد بتولي أموره.

أسماء الله الحسني

أما عن فضل الأسماء الحسني بالنسبة للعبد المسلم، ما ذكره النبي صلي الله عليه وسلم في حديثه عنها، حيث قال: ((إن لله تسعة وتسعين اسمًا، مائة الا واحداً من أحصاها دخل الجنة، وقد امتدح الله نفسه فقال: الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسني)) صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم، يجب الحرص على معرفة أسماء الله الحسني، ومعرفة دلالاته، حيث ان تلك الأسماء تظهر أثارها في الفرد، فكل الأسماء المنسوبة لله تعالي، هي سمات فيها صفات الحمد والشكر، والقوة، والعدل، والصبر، والشكر، والعفو، كما أنها تخلو من الظلم، أو الكبر، حيث يبغضهم الله تعالي، كما أن تلك الأسماء تدل على محبة الله عز وجل.

أقرأ أيضا : اذكار الصباح والمساء

اسماء الله الحسنى ومعانيها

أسماء الله تعالي الحسني هي صفات تدل عليه، على ما يتمتع به من أشياء، لا توجد إلا له فقط، حيث أن تلك الأسماء ودلالتها :

اسماء الله الحسني
اسماء الله الحسني
  • الأحد: وهو يعني أن الله واحد أحد، فرد صمد، لا شريك له ولا ولد.
  • البر: وهو الاسم الذي يعني أن الله عطاياه كثيرة، وكذلك إحسانه ليس له مثيل.
  • البديع: وهو يعني أن الله يخلق كل شيء جميل، ولا يضاهيه شيء على الإطلاق.
  • الباعث: وهو يعني أن الله يبعث كل شيء، رسله وأنبيائه، ويرسل الموتى من القبور.
  • الباسط: وهي تعني أن الله يبسط رزقه، وهيمنته على الكون، وهو وحده المتفرد بذلك.
  • الأول: وهو يعني أن الله ليس قبله شيء، وأنه متفرد بالجود قبل كل شيء، وأن وجوده ذاتي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *