منوعات

كيفية الوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق الطعام والشراب

بحث عن التلوث الغذائي جاهز

توجد الكائنات الدقيقة في كل مكان من حولنا بالهواء والتربة والطعام والماء والحيوانات والحشرات وجلودنا وملابسنا بل حتى داخلنا، وهناك عدة أنواع من هذه الكائنات بمقدورها أن تلوث الطعام والشراب مثل السالمونيلا وبكتيريا القولون وبكتيريا المكورات العنقودية وبكتيريا التيفوئيد والأميبا الدوسنتارية والباسلية وفيروسات الإسهال وفيروس التهاب الكبد نوع أ وتؤدي هذه الكائنات إلى العديد من الأمراض المعدية كالتسممات الغذائية والحميات المعوية كالتهاب الكبد أ والتيفوئيد، ويحتاج الكائن الدقيق إلى الطعام والماء والهواء والدفء للنمو.

وتنتقل جميع هذه الميكروبات عن طريق تناول طعام وشراب ملوث نتيجة عدم الالتزام بالنظافة عند إعداد الطعام أو تخزينه أو تناوله، وتختلف فترة حضانة المرض وهي الفترة الممتدة منذ دخول الميكروب إلى ظهور الأعراض باختلاف الميكروب المسبب حيث تتراوح من ساعات قليلة، كما تحدث في حالات الإصابة بسموم البكتيريا أو السالمونيلا إلى أيام وأسابيع عند الإصابة بالتهاب الكبد نوع (أ) أو التيفوئيد.

وتتراوح الأعراض من الإسهال البسيط إلى القيء والإسهال المصاحب بالدم والمخاط وارتفاع درجة الحرارة والتوعك العام وفقد الشهية وذلك حسب نوع المرض، معظم أنواع الإسهال تنتهي تلقائياً خلال بضعة أيام،  ومن المهم منع حدوث الجفاف ولذا يجب الإكثار من شرب السوائل كالماء النظيف والشاي الخفيف والشوربة، ولا بد من استشارة الطبيب عند الحالات الآتية :

  •  استمرار الإسهال أكثر من ثلاثة أيام.
  • خروج دم بالبراز.
  • حدوث قيء.
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة.

وللوقاية من الإسهال يجب :

  •  تجنب شرب الحليب الغير مبستر.
  • تجنب الثلج إذا كنت غير متأكداً من نظافة الماء الذي صنع منه.
  • تجنب تناول طعام تغير لونه أو رائحته.
  • تأكد من صلاحية إنتاج الأطعمة قبل تناولها.
  • عدم استخدام الأدوات الشخصية للمريض.
  • لا تنسى أن تذكر اسم الله وتدعو بدعاء الطعام تيمناً بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وليبارك الله لك ويحفظك من كل شر.
السابق
بحث عن حقوق المرأة في الإسلام
التالي
كيف تستقبل العائلة عيد الاضحي ؟