كلمة (اقرأ) هي أول ما نزل من القرآن الكريم علي النبي صلي الله عليه وسلم، وإن دل هذا فإنما يدل على أهمية القراءة وقيمتها بين الناس، فمن خلال القراءة نستطيع أن نعرف ونفهم ونتعلم، ولقد أختار الله عز وجل أهم ما في الوجود ليبدأ به الوحي، وهي اقرأ، حيث دون القراءة يصبح الإنسان أمي وجاهل، لا يعرف الأشياء، فهناك القراءة العادية  وتعتبر قراءة عابرة، التي يغيب عنها التركيز وحفظ المعلومة وفهمها.

خطوات القراءة المتعمقة

وهناك القراءة المتعمقة، وهى تتم من خلال خطوات يقوم بها الشخص، خاصة فيما يتعلق بقراءة الكتب العلمية وفهم محتواها، وهناك من يقوم بالقراءة والتدوين للمحتوي، ويقوم الشخص بتنظيم الوقت، وكذلك ترتيب أولويات القراءة.

استراتيجية القراءة المتعمقة

هناك عدد من الخطوات يجب أن تتوفر بعد تكوين الشخص فكرته، كما يجب أن يعمل الإنسان على ترتيب الأشياء، أما عن خطوات القراءة المتعمقة فهي كالتالي:

القراءة

القراءة هي تصفح هو القيام باستطلاع المواد التي يريد الشخص قراءتها، كما يمكنه القيام بمسحها بشكل كامل، حيث يمكن القيام بمشاهدة العناوين الرئيسية، كما يمكن التركيز على النتائج، والكلمات وكذلك المصطلحات الهادفة.

أقرأ أيضا : درس أسماء الإشارة كلها

السؤال

بعد تكوين الشخص فكرته عن الموضوع، عليه أن يضع الأسئلة حوله، خاصة ما يتعلق منها بالمواد العلمية، حيث يجب أن يكون السؤال حول العنوان الرئيسي، وكذلك حول فكرة الموضوع، كما أن الهدف من طرح الأسئلة، هو دفع الشخص وتحفيزه للقراءة.

أقرأ أيضا : استراتيجيات التعلم النشط

القراءة

إذا ما أراد الشخص أن يجد إجابة لكل تساؤلاته، فإن عليه أن يقرأ أكثر، ويتعمق أكثر، وذلك بهدف المعرفة، والوصول للمعلومة لدية.

التسميع

يمكن للشخص أن يقوم بترك المادة العلمية، ثم يبدأ بمراجعة الأسئلة التي تم طرحها، كما يمكنه استخدام لغة خاصة في التعبير.

المراجعة

إذا ما نسي الشخص المحتوي والهدف منه، فإن المراجعة تعمل على العودة للمعلومة، كما يمكن القيام بمراجعة المادة بشكل كامل.

أقرأ أيضا : الحروف الناسخة والافعال الناسخة

خطوات القراءة المتعمقة

هناك عد من النصائح يجب إتباعها، وذلك من أجل أن يحصل الشخص على قراءة متعمقة :

  • يجب أن تكون القراءة ردًا على ما يدور في ذهنك تجاه الموضوع.
  • علينا التعرف علي الكاتب، وأن نهتم بمعرفة فكره، والسبب وراء الكتابة.
  • يمكننا في كراسة خارجية القيام بعملية تلخيص للفقرات، أو المقاطع الطويلة.
  • يجب الانتباه إلى تصميمات الأبحاث، والتوقف عند كل نقطة فعلها المؤلف لبناء معرفة أخري وجديدة.
  • يجب البحث أكثر عن المعرفة، وتعلم كل جديد، وكذلك البحث عن مفردات أعمق، لزيادة المعرفة والإدراك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *