معلومات عن دولة جمهورية التشيك

تقع مدينة براغ ، التي بنيت شأنها في ذلك شأن روما، فوق خمسة تلال، على ضفتي نهر فلتافا، وتبدو المدينة ملفوحة بسحر عظمتها و ماضيها العريق، فمنذ العصور الوسطى المبكرة عرفت براغ كإحدى أجمل مدن العالم  و في القرن 14 كانت مدينة متعددة الثقافات و الأجناس، وسبقت في ذلك كل مدن وسط أوربا الأخرى، وكان نهر فلتافا في حينه قد بات يفخر فعلا بجسره الحجري التاريخي الذي لا يزال أحد أجمل كنوز براغ المعمارية.

جمهورية التشيك

قلعة براغ طيلة 11 قرناً من الزمان تقف قلعة ملوك بوهيميا شامخة على ضفاف نهر فلتافا، وحافظت قلعة براغ منذ تشييدها حتى هذا اليوم على تصميمها المعماري وهي تستقر على ملتقى عدة طرق ضيقة مؤدية إلى أعالي التلة المبنية عليها وقد جرى ترميم  بعض قصور القلعة في القرن 17 والى جانب الساحة الصغيرة يمثل حي هرادشاني المواجه للقلعة من جهة الغرب واحة للهدوء و السكينة تنتشر فيها الحدائق و المنتزهات التي تفصل حياة القلعة عن حياة المدينة الصاخبة.

المدينة القديمة يتألف القسم الأساسي للمدينة القديمة الواقعة على الضفة الشرقية لنهر فلتافا من الساحة القديمة وأكثر ما يميزها هي ساحة براغ الفلكية التاريخية ومن الساحة تتفرع أزقة و دروب ضيقة تغص جوانبها بالمباني التاريخية كالكاتدرائيات و الغاليريات و المتاحف فضلاً عن محلات التحف الأثرية.

السياحة في التشيك

جسر تشارلز  منذ أيامه الأولى كان هذا الجسر الحجري مبعث فخر براغ وكل بوهيميا، وقد تم تشيده بأمر من الإمبراطور تشالز الرابع على يد المعماري بيتر بارلر وهو مصمم لمباني و كاتدرائيات لازالت قائمة منذ عام 1337م. وهيكل الجسر ليس الشاهد الوحيد على البراعة و التقنية الفائقة لهذه التحفة الأثرية ويبلغ طول الجسر إلى الجسر الثاني 660 ياردة.

مالا سترانا أنه الحي الأكثر رومانسية في براغ بفضل تنوع و جمال معماره و حدائقه الزاهية المتنوعة وساحة مالوسترانسكي هي امتداد لجسر تشارلز و منها إلى شارع نيرودوفا حتى قلعة براغ… براغ أم المدن 1200 عام من الحضارة و التاريخ.

مما تتكون الجمهورية التشيكية ؟

بوهيميا – مورافيا – سليزيا: 3 مقاطعات تشكل كياناً متكاملاً منسجماً متلاحم الأطراف… المدن و البلدان وحتى أصغر القرى هناك شاهد على ماض مديد… ريف ساحر و طبيعة خلابة من السهول الخضراء و آلاف القلاع و القصور :

جمهورية التشيك
السياحة في التشيك

 

مقاطعة بوهيميا الوسطى ومن أهم مدنها : بينيشوف، بشيبرام، بيرون، راكوفنيك، كلادنو، مييلنيك، ملادابوليسلاف، نيمبورك، كولين، كوتناهورا.

يتسم الإقليم بالحضور القوي المتميز لنهر فلتافا الذي يلتقي مع نهر لابي إلى الشمال من العاصمة براغ قرب مدينة مييلنيك التي تشتهر بتراثها، والى الغرب قليلاً من براغ قرب ضفة نهر بيرونكا تطل قلعة كارلشتاين وتأريخها العريق، وبالتغلغل باتجاه الجنوب يقع قصر  كونوبيشتي قرب مدينة بينيشوف.

مقاطعة بوهيميا الشرقية
أهم مدنها : هافليتشكوف، سفيتافي، خروديم، باردوبيتسه، اوستيناد، اورليستي، ريخنوف ناد كنييجنو،وسيميلي.

كانت هذه المنطقة مهداً لشتى التقاليد البوهيمية… طبيعة خلابة، ومراكز رائعة لمزاولة الرياضة في جبال كركونوش واورليتسكي تجتذب السياح بكثرة على مدار السنة، وثمة محمية طبيعية تدعى تشيسكي راي ( جنة بوهيميا )،تخلب الألباب بصخورها الرملية الناتئة وبقلعتها القوطية الرائعة “كوست”. ولكن الإقليم يشمل ايضا على تشكيلات طبيعية وتضاريس جغرافية أخرى شيقة مثل تشيسكومورافسكا فرخوفينا (التل التشيكي – المورافي)، ادرشباشسكي أو تيبلبتسكي سكالي(صخور تيبليتسه)،وبراخوفسكي سكالي(صخور براخوفيسكي)..

مقاطعة بوهيميا الشمالية

من أهم مدنها: لوني، خومتوف، موست، تبليتسه، ليتومييرجيتسه، ويابلونيتسنادنيسو.

تقع هذه المقاطعة على الحدود الألمانية ،وتمثل السلسلة الجبلية حدوداً طبيعية وهي غنية بالزنك و الرصاص .  أن صناعة الزجاج أهم ما يميز مدن هذه المقاطعة، وكذلك الحال الجبال هي الحدود الفاصلة مع بولندا.

  مقاطعة بوهيميا الغربية

من أهم مدنها: كلاتوفي، دوماجليتسه، بلزن، روكيتساني، تاخوف، خيب، وكارلوفي.

تعتبر هذه المقاطعة من الناطق المهمة للسياح، حيث تعتبر مركزاً للعلاج الطبيعي بالمياه المعدنية صيفاً و شتاءً كما هو الحال في كالوفي فاري، وماريانسكي لازني ، وياخيموف… وفرانتيشكوفي لازني التي هي ليست منطقة غريزة بمصادر المياه المعدنية الشافية فحسب، بل و أيضاً مصدر لليورانيوم و الراديوم أهم اكتشافات العصر.

  مقاطعة بوهيميا الجنوبية

أبرز مدنها: تشيسكي كروملوف ، براخاتيتسه ، ستراكونيتسه ، بيسك ، تابور ، وبلهرجيموف.

منذ 500 سنة قام النبلاء ببناء قنوات و طرق متطورة في سهول ووديان المقاطعة ولا تزال قائمة حتى هذه الساعة ، وتعتبر المقاطعة متحفاً نادراً لفن العمارة بقصورها وقلاعها و الاستراحات و البيوت الريفية الجميلة.

مقاطعة مورافيا الشمالية وسليزيا
أهم المدن: يسينيك ، شومبرك ، اولوموتس ، أوسترافا ، كارفينا ، ميستك ، و فسيتين.

تسود هذه المقاطعة سلسلة متنوعة من التضاريس محاذية للحدود البولندية وهي مقر للعديد من مصحات العلاج الطبيعي  و كانت أول مصحة أنشئت عام 1820 وحتى هذا العام .

 مقاطعة مورافيا الجنوبية

ومن أهم مدنها : برنو  ( عاصمة مورافيا ) ييهلافا ، ترشيبيتش ، زلين ، هراديشتييه.

تحاط المقاطعة من الغرب بوهيميا وسلوفاكيا من الشرق ، و النمسا من الجنوب وهي أغنى أقاليم التشيك ، وهي مقر و مركز للمعارض و الأسواق الدولية ، وقد وضعت اليونسكو حدائق المدينة  و قلاعها ضمن قائمتها للأاثار المحمية.

 

التعليقات مغلقة.