افضل الاماكن السياحية في ماليزيا
السياحة في ماليزيا

تقع ماليزيا في قلب جنوب شرق آسيا ويسكنها حوالي 18 مليون نسمة. يُعجب الزائون لجمال طبيعتها, من الشواطىء الرملية المتناسقة الى الغابات المدارية الخضراء, الى الجزر الساحرة، وهي تخطو بخُطاً ثابتة نحواستغلال كنوز الستقبل الكامنة في تراثها الطبيعي، ولأنها مقصد سياحي أساسي, ماليزيا تفخر ببنيتها التحتية التي خطط لها بعناية لتجعل زيارتك لها ممتعة ومريحة ما أمكن، ماليزيا هي روعة في الطبيعة وحياة مليئة بالذكريات المزوجة بروح تلك الطبيعة، تعال معنا في جولة حول ماليزيا لنكتشف ما تزخر به من كنوز رائعة.

السياحة في ماليزيا

كوالالمبور

العاصمة الماليزية, استكشافها كاسفر عبر نفق الزمان حيث تستمر بصمات التاريخ في تأثيرها على البلاد وتحثها على أن تصبح دولة صناعية بحلول 2020. فترى ناطحات السحاب ذات الطراز العصري والمطاعم الفخمة، وتعتبر جنة المتسوقين, ففيها مصممي الماركات العالمية, كما أن البيئة التنافسية هي ميزة أخرى لصالح المتسوقين، مدينة خلابه بمناظرها الطبيعية الرائعة وهي حقا جديرة بالزيارة، وبها الكثير من الأماكن للزيارة, منها :

  • مسجد جامك  أقدم مسجد في كوالالمبور ويقع عند نقطة إلتقاء نهري كيلانغ وجومباك وهو مكان منشأ كوالالمبور.
  • تامان تاسك بيردانا  أشهر منتزه في المدينة إذ يحتوي على مرافق إستجمام متنوعة ومعالم أخرى مثل حديقة السحلبية وحديقة الطير وحديقة الخبيزة وحديقة الفراشة والغزال.
  • شارع بيتالنغ  المدينة الصينية الأصلية حيث التسوق تجربة جديدة جداُ والجو الشرقي خصوصاُ في الليل.
  • السوق المركزي  هو كمعرض لبيع سلع الفنانين والحفيين.
  • البلانتوريوم الوطني  أحد معالم كوالالمبور العصرية, خيث يقدم لزواره صورة واضحة عما توصل إليه علم الإنسان في مجال الفضاء الخارجي.
  • برج كوالالمبور  ثالث أعلى برج في العالم. يمنح الزائرين فرصة نادرة لمشاهدة المدينة وما حولها.

افضل الاماكن السياحية في ماليزيا 

لنكاوي  جزيرة الأساطير وهي المكان المثالي لمن يبحث عن الهدوء والسكينة بعيداً عن ضوضاء حياة المدينة، لنكاوي جزيرة ساحرة بأساطيرها الكثيرة التي تحيطها, كأسطورة الحورية الجميلة التي اتهمت كذبا ثم أدينت, وأسطورة المحاربين البواسل, وأسطورة الحب الصادق بين ملاكين والكثير الكثير من الأساطير التي تنقلها الأجيال من جيل لآخر. والتسوق هو معلم آخر من معالمها, إذ يعتبر مينا}ها سوق حرة. وقد أصبحت واحدة من الأماكن الرئيسية للمؤتمرات والمعارض في جنوب شرق اسيا… لنكاوي توفر لك اجازة أسطورية، فتعال وجرب ذلك بنفسك.

  • روائع لنكاوي قبر ماهسوري المكان الذي تستقر فيه مهسوري الابنة الاسطورية للنكاوي وهي حورية جميلة عاشت قبل 200  سنة وكانت ضحيةاتهامات .
  • ينابيع أير هانغات الساخنة  مياة عذبة مندفعة من أعالي الجبال في منظر خلاب.
  • تالغا توجو ( الابار السبعة )  في رحلة الى الغابات الجبلية حيث تقع هذه الابار يستطيع الزائر أن يرى.
  • هذا الموقع الذي يعتقد بأنه موقع استحمام حوريات الجبال.
  • بانتاي باسير هتام   شاطيء ذو رمال سوداء فحتى يومنا هذا لم يعرف سر الرمال السوداء.

غننج مات  تقول الأسطورة بأن محاربين عظيمين تحولا الى حجارة بسبب إقتتالهما على عروس. أما التلة التي تفضل بين الجبلين وتُسمى بُكت ساوار, فيفترض بأنها تمثل الشخص الثالث الذي حاول أن يفض الشباك بين العملاقين.

السياحة في اسيا

 أماكن سياحية
جوا سيريتا  على جدار هذا الكهف سترى رسومات لفكوك يعود تاريخها الى 1754 عاما قبل الميلاد, كما يمكنك أن ترى صخوراً أشبة بقطع الأثاث التي تعطيك فكرة مبسطة عن طريقة معيشة الأقوام السابقة.

السياحة في ماليزيا
السياحة في ماليزيا

 

بول بييار  حديقة بحرية محمية, حيث أن الماء حول هذه المنطقة يحوي مختارات رائعة من الأسماك المدارية, ويقال أنها تحتوي عللى أكبر عدد من الفصائل المرجانية.

مزرعة لنكاوي للتماسيح  أكبر مزرعة تماسيح في ماليزيا حيث تحتوي على مايزيد عن 1000 تمساح من جميع أنحاء العالم. يمكنك إضفاء المتعة على زيارتك بمشاهدة مباريات مصارعة بين الإنسان وبين هذه الزواحف المفترسة, وتشاهد النسور وهي تداعب التماسيح أو بزيارت حانوت جلد التماسيح حيث تباع جلودها كهدايا تذكارية.

كينا بالو الطبيعة في قمة عظمتها

تقع منطقة كينا بالو على الساحل الغربي ويقع فيها أعلى قمة في جنوب شرق اسيا وهي قمة جبل كينابالو الساحرة وترتفع 4101  مترا فوق سطح البحر، وكينا بالو موطن البهجة فالتجول في كوتا العاصمة التي تزخر بالحركة أو منتزه كينا بالو جنة عشاق الطبيعة و علماء النبات و محبي مشاهدة الطيور و متسلقي الجبال او حتى كل من يرغب أن يكون قريباً من الطبيعة.

روائع كينا بالو

  • شاطيء تانجونغ أرو  يقع على بعد دقائق فقط من كوتا العاصمة و يشتهر بالمأكولات البحرية.
  • محمية اليوتان البرتقالية سبيلوك   يعاد توطين الحيوانات البرتقالية فيها لاطلاقها في الغابات.
  • منتزه كينابالو  أقصى ما أوجدته الطبيعية على الارض … جنة الطبيعة.
  • ينابيع بورينغ الساخنة  الاستمتاع بالمياه الطبيعية المحملة بالمعادن، المحمولة من باطن الارض، يستطيع السائح الاستمتاع بحمام مريح مصمم بالطريقة اليابانية الجميلة.

 تامان نيجارا

محمية طبيعية لآلاف الأنواع من الطيور والفراشات والحشرات والأسماك والنباتات وفيها موطن سكان ماليزيا القدماء. وفيها اماكن ساحرة تستوجب على السائح زيارتها, منها, الكهوف النادرة ومنها المتعة في ركوب الشلالات أو الذهاب في رحلة عبر الغابات الكثيفة أو السباحة في مياه البرك النقية ومنتزه ماليزيا الوطني جنة طبيعية.

قُرى أورانج أصلي   احداها كامبونغ يونغ حيث يمكنك اكتساب فكرة أكثر وضوحا عن أحد الأقوام  الماليزية القديمة “الباتك”.

  • مراقبة الطيور  يعتبر المنتزة أحد المواقع الرئيسية لمراقبة الطيور في المنطقة حيث يوجد به أكثر من 350 نوعا من الطيور.
  • استكشاف الكهوف  واجه أروع تشكيل للصخور وحياة مختلفة عظيمة بطون الكهوف الغامضة العديدة ومن بينها جووا تيلنغا وجووا كيبايانغ.
  • ركوب الشلالات  ضرورة للباحثين عن المغامرة. اركب الجدول من كولا تاهان على سونغاي تمبلنغ واستمتع لمدة 45 دقيقة من المغامرة .
  • رحلة الغابة  لا شىء أفضل من نظرة فاحصة عن قرب لما يزيد عللى 10000 نوع من النباتات التي توجد في هذة الجنة.

ممر كانوبي  مقام على ارتفاع 30 متر ويمتد على مسافة 400 متر, وهو أطول كانوبي في العالم, ومنه تستطيع أن تلقي نظره عن قرب على الحياة في أعالي أقدم غابة مدارية مطيرة في العالم.

مالكا المدينة التاريخية

تقع على الشاطىء الغربي , ويصفها المؤرخون بأنها المكان الذي فيه تتبع تاريخ ماليزيا الغني. زيارتها ضرورية لكل السواح حيث معالم الماضي لا زالت قائمة بروعنها في مدينة تخطو خطى حثيثة نحو المستقبل.

  • فاموسا  كانت قلعلة قوية للبرتغاليين ولم يبق منها سوى بوابتها اليوم.
  • ذا ستدثايز  تمعن في سحر الهندسة المعمارية الألمانية التي تتجسد في هذا المعلم الذي أصبح متحفا تاريخياُ لمالكا.
  • قصر مالكا السلطاني  هو في أسفل تلٌة القديس بول ويعتبر الآن المتحف الثقافي لمالكا.
  • ساموديرا  متحف مالكا البحري, يمكنك تتبع التاريخ البحري لمالكا الذي يمتد 550 عاماُ.
  • كنيسة القديس بيتر  أقدم كنيسة مسيحية في ماليزيا حيث لا تزال تمارس فيها الشعائر حتى الآن. بناها البرتغاليين عام 1710 ويعكس داخلها مزج فريد مابين الهندسة المعمارية الغربية والشرقية.
  • مسجد ترانكوبرا  شاهد حي على وجود الإسلام في مالكا لما يزيد على 600 عام، و تكشف منارته التي تشبه الباغودة تأثره بفنون الهندسة المعمارية الصينية والهندية.
  • متحف بابانيونا للتراث  متحف يملكه القطاع الخاص ويديره الصينيون ويعرض فيه فنهم وثقافتهم.
  • شارع جونكر  فيه من الأعمال الخشبية المحفورة الساحرة والمقنيات الرائعة والتحف النادرة.
  • ذكرى إعلان الإستقلال  يحتوي على صور تاريخية ومصنوعات وأشياء أُخرى ترتبط بكفاح ماليزيا من أجل الإستقلال.

  بينانغ  لؤلؤة الشرق

على الساحل الشمالي الغربي لشبه جزيرة ماليزيا، يصلها جسر الى منطقة ويلسلي وهذا الجسر هو ثالث أطول جسر في العالم، وتنعم بينانغ بمجموعة كبير من الأطعمة وقد قيل عن أهلها أنهم ” لايأكلون ليعيشون, بل يعيشون ليأكلون ! ” ، وهي تتحلى بسحر فريد حيث يمتزج فيها القديم بالحديث. فإذا نزلت الى الشوارع فإنك سترى البائعين المتجولين يعلرضون بضائعهم على أرضفة الطريق والى جانبهم المحلات التجارية الكبيرة. سترى القديم والحديث في حدث واحد ومكان واحد، معبد كك لوك سي  معبد بوذي يعتبر الأكبر في جنوب شرق آشيا .

معبد الأفعى  تتحرك الأفاعي في باحة هذا المعبد بكل حرية, وحسبما جاء في الأسطورة, يقال أن هذا المعبد كان منزلاُ لرجل زاهد كان يربي الأفاعي السامة وبعد وفاته أصبح مكاناُ للعباده .

  • تلٌة بينانغ  إستقل القطار المعلق إلى أعلى نقطة في الجزيرة واستمتع بمنظر بانارومي لبينانغ .
  • قلعة كونواليس  فوق موقع خبوط مؤسس يبنانغ السير فرانسيس لايت. بنيت  بالأصل بالأخشاب إلى أن أعيد بناؤها بالحجارة عام 1805.
  • الحدائق النباتية  على بعد 8 كم من مركز المدينة وتعتبر هذه الحدائق الهادئة موطناُ لمجموعة ضخمة من قرود المكٌاك المسالمة.
  • شواطىء بينانغ الشهيرة  على امتداد هذا الساحل يمكنك مشاهدة أرقى المنتجعات العالمية التي توفر تسهيلات إقامة رائعة. وتتوفر أيضا شواطىء معزولة إلاٌ أنه على الزائر أن يتحمل مشقة السير على الأقدام حتى يتمكن من الوصول إليها عبر الغابات.

بانغور جزيرة الطبيعة

بالقرب من الشاطىء الغربي لبراك, كانت للآف السنين ملجأ للبحارة الذين كانوا يبحرون مروراُ بمضائق مالكا بفضل خلجانها المثالية. حيث كانت قد جذبت القراصنة والمغامرين والتجار، واليوم وبالرغم من تقدم ماليزيا السريع, تبقى بانغور ملاذاُ للسائحين الذين يفضلون العودة إلى الطبيعة والإستمتاع بشمسها الساطعة على شواطئها الساحرة، استمتع بمشاهدة قوارب الصيد على المياه الهادئة واقترب من الطبيعة حين ترتحل في غاباتها الغنٌاء, مهما كان اختيارك, بانغور سوف تمتعك.

الشواطىء  بنتاي بوتيري ديوي, بنتاي باسير بوغاك وتيلوك نبا, تقدم لك تشكيلة من النشاطات, من الإسترخاء على رمالها التي تغمرها أشعة الشمس إلى  التزلج على مياهها الزرقاء النقية.

كوتا بلندا ( القلعة الألمانية )  عمرها 300 عام وكانت حصناُ قوياُ للألمان ضد القراصنة والاليين المحليين إالى ان أجبرهم الماليون على مغادرة بانغور بعد معركة عنيفة.

قرى صيادي الأسماك  اطلع عن قرب على حياة الصيادين وعائلاتهم، بانغور لوت  أسماها السائحون ” جزيرة الأحلام ” فهي جزيرة خلابة تفخر بخليجها الزمردي الرائع, وهو بلا شك من أجمل خلجان مالكا، فمن يهوى الغوص, يمكنه من الغوص في مياهها لمشاهدة الجنان التي تحتويها هذه الجزيره تحت هذه المياه الزرفاء. وأثناء الإبحار أو لركوب الزلاجات المائية الشراعية ستحقق المتعة على شاطىء ملكي .